رئيسة جماعة جرادة تنفي “طرد” عمال نظافة لمشاركتهم في نشاط حزب “الحمامة”


الشرق – جمال أزضوض

نفت امباركة توتو، رئيسة جماعة جرادة، في إتصال هاتفي مع جريدة Le12.ma، الأخبار الرّائجة بخصوص “طردها” لمجموعة من العمال العرضيين المشتغلين في قطاع النظافة بمبرّر “مشاركتهم في قافلة 100 يوم 100 مدينة” المنظمة من طرف حزب التجمع الوطني للأحرار، قبل أسبوع، بالمدينة ذاتها.

وقالت الرئيسة توتو، “إن القرار الذي صدر عن مجلس الجماعة، قبل يومين، والذي صودق عليه بالإجماع –في دورة أكتوبر- هو “توقيف طال حوالي 35 عاملا من أصل 167 من اليد العاملة الموسمية، بسبب عجز الميزانية وعدم توفّر الإمكانيات لصرف أجورهم وليس طرداً”.

وأكّدت المتحدّثة ذاتها، أن القرار جاء “بناء على توصيات لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية، والتي كانت  قد قضت 23 يوما بمجلس جرادة، مشيرة إلى أنه من بين التوصيات المقدّمة من طرف اللجنة المذكورة، تقليص عدد العمال الموسميين، نظراً للعجز المادي الذي تعاني منه الجماعة خاصة بعد عدم إستفادتها –هذه السنة- من دعم وزارة الداخلية”.

وأضافت رئيسة الجماعة المنتمية لحزب الأصالة والمعاصرة، “إن العمال المعنيين لا تربطهم بالمجلس أية وثيقة، قائلة: “أنا لا أعرف أسماءهم ولا هوياتهم” نافية في هذا السيّاق  “الإنتقام من المشاركين في قافلة حزب “الحمامة”.

وزادت قائلة: “نحن في المجلس لا تهمنا إنتماءات العمّال أو الموظفين، بدليل أن عدد من مستشاري الجماعة شاركوا في القافلة المذكورة وهم أحرار في إنتماءاتهم”.

وجوابا عن سؤال Le12.ma، بخصوص الإحتجاجات التي شهدتها الجماعة، صباح اليوم الجمعة، من طرف العمال المعنيين بالتوقيف، قالت امباركة توتو، أنها إتصلت بالسلطات المحلية وأبلغتها بالإحتجاجات المذكورة وعزمها على عقد لقاء معهم، مباشرة بعد صلاة الجمعة، وأضافت في هذا السياق، “أنها ظلت في انتظار المحتجين إلى غاية الخامسة مساء دون أن يحضر أحد”.

وكانت القضية تفجّرت، مساء أمس الخميس، عبر تدوينة لكاتب الإتحادية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار، محمد بوطيب، عبر صفحته على فايسبوك، قال فيها “إن التنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بجرادة تدين القرار الأرعن بتوقيف 9 عمال عرضيين شاركوا في لقاء 100 يوم 100 مدينة، وتحتفظ بحق الرد على هذا التصرف الصبياني”.

وكان بوطيب، قد أكد في إتصال هاتفي مع Le12.ma، أن القرار الصادر عن الجماعة في حق 9 عمّال عرضيين هو “طرد تعسفي وإنتقام سياسي لمشاركتهم في نشاط حزبي”.

عن admin

شاهد أيضاً

المجلس الجماعي لجرادة ينهي أشغال الدورة العادية لشهر ماي2022

المجلس الجماعي لجرادة ينهي أشغال الدورة العادية لشهر ماي2022 .انعقدت يومه الخميس 12 ماي 2022 …

المجلس الجماعي لجرادة ينهي أشغال الجلسة الأولى في إطار الدورة العادية لشهر مايو 2022 .

عقد المجلس الجماعي لجرادة يومه الثلاثاء 10 ماي 2022 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.